احتجاجات متواصلة في البحرين بعد أسبوع على إعدام 3 نشطاء

2017-01-22 - 5:41 م

مرآة البحرين: استمرت الاحتجاجات في البحرين (الأحد 22 يناير/ كانون الثاني 2017) للتنديد بجريمة إعدام 3 ناشطين، الأحد الماضي.

وخرجت تظاهرة في السنابس مسقط رأس سامي مشيمع، عباس السميع وعلي السنكيس، رفعت صورا للشهداء الذين أعدمتهم السلطات رميا بالرصاص في إجراء الأول من نوعه منذ اندلاع انتفاضة 14 فبراير.

وجابت التظاهرة، التي شارك فيها نساء ورجال وأطفال، شوارع البلدة، ورددت شعارات مناوئة للملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي يلزم تنفيذ الإعدام مصادقته عليه.

وفي العكر جنوب شرق المنامة اشتبك محتجون مع قوات النظام التي استخدمت الرصاص الإنشطاري وقنابل الغاز المسيلة للدموع، وذكرت صفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن محتجين تعرضوا لإصابات متفرقة.

وزادت حدة الاضطرابات في البلاد منذ إعدام النشطاء الثلاثة، وأصدرت عوائلهم بيانا حمّلت فيه الملك مسؤلية الجريمة، ودعوا إلى الاستمرار في المطالبة بالحقوق التي استشهد لأجلها أبناؤهم.

شهداء1

شهداء2

شهداء3


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus